امارة بني حمدان (عشائر البوحمدان )
اهلآ وسهلآ نورت منتدى امارة بني حمدان
تتمنى ادارة المنتدى ان تكون صديق دائم للمنتدى
تحياتي ادارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الأربعاء مايو 29, 2013 12:54 am

قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

مُساهمة من طرف الحمداني في الخميس يوليو 29, 2010 11:10 pm

الموصل وحلب
قراءة في أوجه التماثل الحضاري
د. ياسر المشهداني

جامعة الموصل - كلية التربية / قسم التاريخ


--------------------------------------------------------------------------------

قد تشترك عدد من المدن العربية بصفات متقاربة في بعض المظاهر الحضارية وقد تختلف في مظاهر أخرى ، ويأتي ذلك التشابه أو الاختلاف تبعا للتقارب الجغرافي أو التأثير المتبادل أو تشابه الإرث الحضاري القديم والمتوارث عبر الأجيال .

وكدليل على ذلك لدينا مثالاً رائعا من الواقع جسّد تشابهاً في أغلب المظاهر الحضارية بين مدينتين عربيتين هما الموصل وحلب ، وسنستعرض هنا بإيجاز شيئاً عن تاريخهما العريق والذي يمكن من خلاله إفراز أهم عناصر أوجه التماثل الحضاري .

أولا : التقارب جغرافياً :

تقع مدينة الموصل في الجزء الشمالي من القطر العراقي وتبعد عن العاصمة بغداد ما يقرب من 480 كم ، وقد حررها العرب المسلمون سنة (16هـ/637م) عندما أمر القائد سعد بن أبي وقاص بإرسال القائد عبد الله بن المعتم إلى الموصل بجيش قوامه خمسة آلاف مقاتل وبتوجيه من الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) ، وكان في مقدمة هذا الجيش القائد ربعي بن الأفكل العنزي .

أما مدينة حلب فتقع أيضاً شمال القطر السوري ويحدها من الشرق مدينة الرقة ، ومن الغرب مدينة اللاذقية ، ومن الجنوب مدينة حماه ثم حمص ثم دمشق العاصمة التي تبعد عنها حوالي 450 كم ، وقد تم فتحها في السنة 14هـ/ 635م في عهد الخليفة ابو بكر الصديق (رضي الله عنه) على يد القائد العربي أبو عبيدة بن الجراح ، بعد ان كانت خاضعة للاحتلال الروماني ، فأصبحت رسمياً تابعة للدولة العربية الإسلامية .

ثانيا : التقارب سياسيا :

لقد مرّ على مدينتي الموصل وحلب الكثير من الحضارات وتتابع على حكمهما عدد من الأسر الإسلامية ، وكان لهما دوراً كبيراً في خدمة السلطة المركزية في أحايين كثيرة ، ولعل أنضج مرحلة تقاربت فيها المدينتان وشكلتا ثنائية سياسية وحضارية معاً هي مرحلة حكم الحمدانيون ، وهم سلالة عربية حكمت شمال العراق وسوريا (حلب ومنطقة الجزيرة) في الفترة (317-399هـ/ 929-1009م) ، وتعود تسميتهم إلى حمدان بن حمدون الذي كان عاملاً على الموصل للخليفة المعتضد بالله العباسي. وقد ولى العباسيون الحمدانيين على الموصل والجزيرة والشام ، ثم استقل الحمدانيون عن الدولة العباسية بقيادة ناصر الدولة الحسن بن عبد الله الحمداني ( 317 – 358هـ/ 929- 969م ) في سوريا ، وبقي ولاة الحمدانيين في الموصل موالين للخليفة في بغداد.

كما قدمت المدينتان فضلاً عن ذلك خدمات جليلة إلى الخلافة العباسية خاصة ما يتعلق بأدوارها الحربية والعسكرية كالقضاء على عدد من الحركات المناوئة (الخوارج والقرامطة فضلا عن التحدي الخارجي المتمثل بالصليبيين) وقد ساعدهما في ذلك موقعهما الحصين والمتميز والولاء للسلطة المركزية .

ومن خلال هذه الحقبة الزمنية تحت حكم الحمدانيين يلاحظ توحد المدينتين وارتباطهما بمصير واحد مشترك ووجود نظم سياسية وإدارية متماثلة ، وأن كل ذلك قد أدى الى ترسيخ الصلات الحضارية آتية الذكر ادناه .

ثالثا : التقارب ثقافياً :

اهتم الحمدانيون أكثر من غيرهم بالجوانب الثقافية والعلمية والدينية أثناء حكمهم لمدينتي الموصل وحلب فأنشأوا عدداً من المساجد والمدارس فيهما على نفس الطراز تقريباً ، كما شجعوا العلماء على تقديم المزيد من العطاء العلمي فظهر نتيجة ذلك العديد من المؤلفات في مختلف العلوم العقلية والنقلية . ومن يقلِّب صفحات التاريخ يجد مجالس سيف الدولة الحمداني - الذي ضم حلب وحمص إلى سلطانه ، وأمضى معظم فترة حكمه في غزو البيزنطيين - تضم أولئك المشهورين في تاريخ الحضارة الإسلامية وعلى رأسهم الشاعر أبو الطيب المتنبي الذي كتب في بلاطه أشهر قصائده ، والمؤرخ أبو الفرج الأصبهاني صاحب كتاب الأغاني، والخطيب الفصيح ابن نباتة ، ولا ننسى ذكر الفارابي الفيلسوف المشهور وأراءه في المدينة الفاضلة الفارابي ، وكذلك الشاعر أبو فراس الحمداني، ابن عم سيف الدولة .

رابعا : التقارب اجتماعياً :

من أمثلة التقارب الاجتماعي بين الموصل وحلب هو تركيبة المجتمعين ومكوناتهما الإثنية ، فمثلما ضم المجتمع الموصلي في نسيجه الاجتماعي على جميع ألوان الطيف المذهبي والعشائري والديني فأن المجتمع الحلبي هو الآخر جمع بين ثناياه عدداً من الأقليات والقوميات المختلفة فضلاً عن اتباع الديانة المسيحية .

ويجدر بالذكر هنا أن التعايش السلمي والأخوي هو السائد في الحياة الاجتماعية العامة في المدينتين ، ويشهد على ذلك تداخل العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع الواحد ونجاح الحياة الاقتصادية وانغراس الروح التعاونية والمحبة في نفوس العامة أثناء التعاملات اليومية .

ومن أوجه التشابه الأخرى ما يتعلق باللهجة المحلية المتقاربة إلى حد كبير ، وكذلك في بعض الأكلات الشعبية المشهورة كـ(الكبة والدولمة والمخلللات والحلويات) وغيرها .

وأخيراً ، يجدر بالذكر أن العلاقات الحضارية العريقة بين المدينتين عادت إلى ما كانت عليه بعد انقطاع دام عقوداً طويلة ، خاصة بعد أن أعيد تأهيل خطّ سِكَّة حَدِيدِ للقطار بين مدينة حلب ومدينة الموصل وامتد لأكثر من 465 كم والذي كان قد شُيِّد منذ عام 1940م، وقُطِعَ في عام 1982م .

الحمداني
أمير جديد
أمير جديد

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2348
تاريخ التسجيل : 22/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

مُساهمة من طرف _*صفوك الحمداني*_ في السبت يوليو 31, 2010 3:53 am

شكرا على الموضوع الجميل اخي

_*صفوك الحمداني*_
امير متميز
امير متميز

عدد المساهمات : 247
نقاط : 2750
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

مُساهمة من طرف *محمدالحمداني* في الخميس يونيو 23, 2011 11:05 pm

يسلموووووو اخي العزيز ننتظر منك المزيد

_________________
نحن اناسآ لاتوسط بيننا
لنا الصدرو دون العالمين اوالقبرو
تهون علينا في المعالي نفوسنا
ومن يخطب الحسناء لم يغلها مهرو
اعز بني الدنيا واعلا ذوي العلا
واكرم من فوق التراب ولا فخر


*محمدالحمداني*
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 191
نقاط : 2528
تاريخ التسجيل : 26/07/2010
العمر : 34
الموقع : في قلب كل عاشق

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albohmdan.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

مُساهمة من طرف talal hamdan في الأحد ديسمبر 25, 2011 6:58 pm

انا من ال حمدان في لبنان ولكن لا اعرف النسب العربي للعائلة

talal hamdan
أمير جديد
أمير جديد

عدد المساهمات : 1
نقاط : 1812
تاريخ التسجيل : 21/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قراءة في أوجه التماثل الحضاري في الموصل وحلب خلال حكم الحمدانيون

مُساهمة من طرف ربيع العربو الحمداني في الإثنين ديسمبر 26, 2011 5:28 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة اخينا في الله طلال الحمدان
ندعوا الله لك التوفيق في البحث وان شاء الله الاخوة في المنتدى لن يبخلوا عليك بالمعلومات
ادعوك الى ان تطرح طلبك بشكل منفصل ومفصل في منتدى الانساب وتنال ماتطمح اليه والتوفيق من عند الله


صله الرحم حق ووامر وواجب شرعي ندعوا الله لك التوفيق

ربيع العربو الحمداني
امير مشرف
امير مشرف

عدد المساهمات : 162
نقاط : 2165
تاريخ التسجيل : 08/09/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى