امارة بني حمدان (عشائر البوحمدان )
اهلآ وسهلآ نورت منتدى امارة بني حمدان
تتمنى ادارة المنتدى ان تكون صديق دائم للمنتدى
تحياتي ادارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الأربعاء مايو 29, 2013 12:54 am

الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف عاشق المجد في الأحد يوليو 25, 2010 7:07 pm

الدولة الحمدانية

وابرز قادتها وشخصياتها

الحمدانيون أو بنو حمدان
أسرة عربية أسست الدولة الحمدانية التي حكمت الموصل و حلب وأمتد نفوذها إلى بلدان وقرى الفرات و الشام خلال الفترة من 890م إلى 1004 وينتسب الحمدانيون إلى قبيلة تغلب العربية التي كانت مساكنها أرض الجزيرة شمال شرق سوريا والعراق. ولمع نجم الدولة الحمدانية أثناء عهد مؤسس السلالة حمدان بن حمدون، والذي أصبح سنة 890 م واليا على منطقة ماردين من قبل العباسيين.

تأسيس الدولة الحمدانية
وفي الوقت الذي كان فية القادة الاتراك يتنازعون السلطة لا سيما مركز امير الامراء ، استغل الحمدانيون فرصة ضعف الخلافة العباسية واسغلوا بمنطقة شمال العراق واتخذوا من مدينة الموصل عاصمة لهم سنة 317(229م)وقد انضمت تحت لواء دولتهم القبائل العربية الضاربة ي وادي الفرات والجزيرة السورية وأطراف بادية الشام.

الدولة الحمدانية والخلافة
ساءهااستبداد الأتراك بالخلافة العباسية ، فتوجه زعماؤها لمناصرة الخليفة في محاولة لانقاذ اخلافة العباسية ، ونجح الحسن بن عبدالله حمدان في دخول بغداد ورحب به الخليفة المتقي بالله ومنحه راتبه أمير الأمراءاحمد حمدان،بلأضافة إلى لقب ناصر الدولة،كما منح أخاه عليًا لقب سيف الدولة ، وبذللك استطاع الحمدانيون انتزاع السلطة من يد الأتراك عام 330 هـ، غير أن الأتراك ما لبثوا أن وحدوا صفوفهم بقيادة أحد امرائهم المدعو توزون.ولم تساعد الظروف الحمدانيين على البقاء في بغداد ومقاومة توزون اذ حدثت مجاعة شديدة، أعقبها غلاء فاحش في الأسعار واضطر الحمدانيون إلى فرص ضرائب باهظة وترتب على هذا انعدام الأمن في المدينة د، فضلا عن انتشار الأوبئة ،كما عجز الحمدانيون عن دفع مرتبات الجنود ، فقامت فضائل منهم بالثورة والعصيان، وهذا كلة ساعد الأتراك بقيادة توزون على رد الحمدانيين .
عوض الحمدانيون خسائرهم في بغداد باتجاهاتهم نحو سورية حيث انتزعوا حلب من أيدي الأخشيديين سنة 333(944م)، وأصبح سيف الدولة أميرا على حلب، أما الخليفة العباسي المتقي بالله ، فقد لحق بالحمدانيين خشية أن ينتقم منه الأتراك، غير أنهم طلبوا اليه العودة وأعطوه الأمان، ولكنهم خلعوه بعد أن سلموا عينيه، وعينوا بدلا منه الخليفة المستكفي بالله، وكان هذا عام 944م

جهاد الحمدانيين ضد الروم
كانت الدوله الحمدانية وعاصمتها حلب تجاور الدولة البيزنطية في جنوب اسيا الصغرى ، ولهذا تصدى سيف الدولة امير حلب للبيزنطيين ، وامتاز عهده بكثرة حروبه حتى قيل أنه غزا بلادهم المجاورة لبلادة اربعين غزوة ، وانتصر في بعضها و حلت به الهزيمة في بعضها الاخر . وعاصر اقوى امبراطورين وهما : نقفور فوفاس وحنا شميشق ، واما الاول فقد استولى على حلب سنة (351هـ-960م)واحرق المدينة ودمر قصر سيف الدولة ومع هذا اعاد سيف الدولة جمع قوته وطرد الغزاة بعد مقاومة الحمدانيين لم يسطع نقفور الصمود وبعد اسبوع احكم سيف الدولة سيطرته وانتصر عليهم ، واما الثاني وهو حنا شميشق ، فقد حاول الاستيلاء على بيت المقدس دون جدوى ، وقام الحمدانيون يقيادة سيف الدولة بدور بطولي في الدفاع عن المناطق الاسلامية وحمايتها من غارات البيزنطين.

نهاية الدولة الحمدانية

توفي سيف الدوله في صفر سنة (356هـ-967م)،وبعد وفاته انتاب الدولة الحمدانية الضعف بسبب المنازعات الداخلية بين أبناء البيت الحمداني ، ولم يتمكن خلفاء سيف الدولة من مقاومة الفاطميين الذين استولوا على حلب سنة 1003هـ

قائمة الأمراء (فرع الموصل)
الحاكم الحكم
1 ناصر الدولة الحسن بن عبد الله 969-969
2 عضد الدولة أبو تغلب بن الحسن 969-979
3 أبو طاهر إبراهيم 981-991
4 أبو عبد الله الحسين 981-991



قائمة الأمراء (فرع حلب)
الحاكم الحكم
1 سيف الدولة علي بن عبد الله 945-967
2 سعد الدولة أبو المعالي شريف بن علي 967-991
3 سعيد الدولة أبو الفضائل بن أبي المعالي 991-1002
4 أبو الحسن علي 1002-1004
5 أبو المعالي شريف 1004-1004



ابرز شخصيات الدولة الحمدانية وبني حمدان

سيف الدولة الحمداني

(919 - 967) امير حلب هو علي بن عبد الله بن حمدان الحمداني التغلبي، من بني حمدان الذين تنتسب إليهم الدولة الحمدانية. وسيف الدولة لقبه وقد غلب عليه ولقبه به الخليفة العباسي، حين وفد عليه مع أبيه عبد الله بن حمدان، وأخيه الأكبر، فوصل الخليفة الأب، وأعطى ولديه لقبين، فلقب الأكبر الحسن ناصر الدولة، والأصغر سيف الدولة.

بدأ صاحب حلب وازدهرت الدولة في عهده ، ثم غلبت دولته ما عداها، وارتفع به شأن بني حمدان حتى بلغوا شأناً عالياً واصبحت دولة بني حمدان في حلب من اقوى الدول واكثرها ازدهارا وتقدما .

كان راعياً للفنون و العلماء، و تزاحم على بابه في حلب الشُعراء والعُلماء والادباء والمفكرين ، ففتح لهم بلاطه وخزائنه، حتى كانت له عملة خاصة يسكها للشعراء من مادحيه، وفيهم المتنبي وابن خالويه النحوي المشهور، والفارابي الفيلسوف الشهير، كما اعتنى بابن عمه وأخو زوجته أبو فراس الحمداني شاعر حلب . وقال هو نفسه الشعر، وله أبيات جيدة ، اصبحت عاصمة دولته حلب مقصدا لكافة العلماء والشعراء العرب في هذه الفترة من حكم سيف الدولة .

اشتهر سيف الدولة بمقارعته الروم البيزنطيين على حدود سوريا الشمالية ، وكانت الحرب بينه وبينهم سجالاً. وكما اشتهر سيف الدولة بمحاربته للروم وردهم عن حدود دولته ، فقد قارع القوى السياسية العربية المحيطة بدولته ، وقد ساعده في حروبه عصبة قبيلته ربيعة التي كانت من اقوى قبائل العرب تلك الفترة ، وقد خاض سيف الدولة معارك ضد اعداء ربيعة وخاصة من بني عامر ، وقبائل الاتراك ، والديلم ، والأكراد وانتصر عليهم .

انتصار سيف الدولة في بني عامر :
وذلك في سنة 344هـ ، حيث انتفض بنو عامر على سيف الدولة بقيادة آل مهنا ، وتقابلت ربيعة وبني عامر وحلفائها طيء وكلب ، واقتتل الفريقان وتناوخوا بعنف حتى انهزم بني عامر وانتصرت ربيعة بقيادة سيف الدولة ، وقام المتنبي الشاعر كالعادة يصف المعركة ويذم بني عامر ويمدح ربيعة بالمقابل : وملمومة سيفية ربعية تصيح الحصى فيها صياح اللقالق وهذه الوقعة كانت من اشد وقعات العرب في القرن الرابع الهجري ، وتفاعل معها شاعر ربيعة عبد الله بن ورقة الشيباني حيث مدح سيف الدولة وذكر مآثر بني وائل ومما قاله عن عنزة : يعز ٌجميع العرب عزٌ "ربيعه" فعزت ولا ذلت وزادت تساميا فمنا "شعيب" الأنبياء و "صالح" وناهيك فخراً بالكواكب راديا فأما شعيب فالخصيص بفضله "العنزيون" الكرامٌبواديـا


أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني شاعر وأمير عربي من الأسرة الحمدانية، ابن عم ناصر الدولة، وسيف الدولة الحمداني امير حلب . حارب الروم وأسروه، واشتهر بقصائده المعروفة بالروميات.
اسمه الحارث بن سعيد بن حمدان بن حمدون الحمداني، وأبو فراس كنيته، وُلد عام 320 هـ، وقُتل في 357 هـ في موقعة بينه وبين ابن أخته أبو المعالي بن سيف الدولة ، نشأ في كنف ابن عمه وزوج أخته سيف الدولة الحمداني في حلب بعد أن قتل ناصر الدولة أباه سعيد بن حمدان، فنشأ عنده كريماً عزيزاً، وولاه منبج من أعمال الشام بالقرب من حلب كما صحبه في حربه ضد الروم. اغتيل والده وهو في الثالثة من عمره على يد ابن أخيه جرّاء طموحه السياسي، لكنّ سيف الدولة قام برعاية أبي فراس.

استقرّ أبو فراس في عاصمة الحمدانيين في حلب. درس الأدب والفروسية، ثم تولّى امارة منبج وأخذ يرصد تحرّكات الروم. وقع مرتين في أسر الروم. وطال به الأسر وهو أمير ، فكاتب ابن عمه سيف الدولة ليفتديه، لكنّ سيف الدولة تباطأ وظلّ يهمله. كانت مدة الأسر الأولى سبع سنين وأشهراً على الأرجح. وقد استطاع النجاة بأن فرّ من سجنه في خرشنة، وهي حصن على الفرات. أما الأسر الثاني فكان سنة 962 م. وقد حمله الروم إلى القسطنطينية، فكاتب سيف الدولة وحاول استعطافه وحثّه على افتدائه، وراسل الخصوم . وفي سنة (966) م تم تحريره. وفي سجنه نظم الروميات، وهي من أروع الشعر الإنساني وأصدقه.

علم سيف الدولة ب حلب أن أبا فراس فارس طموح، فخاف على ملكه منه، ولهذا أراد أن يحطّ من قدره وان يكسر شوكته ويخذله ويذلّه بإبقائه أطول فترة ممكنة في الأسر.
ولهذا قام بمساواته مع باقي الأسرى، رغم انه ابن عمه، وله صولات وجولات في الكرم والدفاع عن حدود الدولة وخدمة سيف الدولة الحمداني.


سقوط الفارس في ساحة الميدان

بعد سنة من افتداء الشاعر، توفي سيف الدولة (967) م وخلفه ابنه أبو المعالي سعد الدولة في امارة حلب ، وهو ابن أخت الشاعر. وكان أبو المعالي صغير السن فجعل غلامه التركي فرعويه وصياً عليه. وعندها عزم أبو فراس الحمداني على الاستيلاء على حمص، فوجّه إليه أبو المعالي مولاه فرعويه، فسقط الشاعر في أوّل اشتباك في الرابع من نيسان سنة 968 م وهو في السادسة والثلاثين من عمره.
وهكذا نجد أنّ رأي سيف الدولة الحمداني فيه كان صادقاً وفي محله. فقد كان أبو فراس الحمداني طموحاً الأمر الذي جرّ عليه الويلات ، وقد بقيت قصائد ابوفراس وشعره علامة هامة على طموحة وبداعه .


أشعاره :



قال الصاحب بن عباد: بُدء الشعر بملك، وخُتم بملك، ويعني امرأ القيس وأبو فراس.
  • يقول:

لم أعدُ فـيـه مفاخريومديح آبائي النُّجُبْلا في المديح ولا الهجاءِولا المجونِ ولا اللعبْ
  • هو صاحب البيت الشهير:

الشعر ديوان العربأبداً وعنوان الأدب
  • وفي قصيدة "أراك عصيّ الدمع" الشهيرة يقول:

أراك عصيّ الدمع شيمتك الصبرأما للهوى نهيٌ عليك ولا أمر؟بلى أنا مشتاق وعنـديَ لوعةٌولكنّ مثلي لا يُذاع له سـرُّإذا الليل أضواني بسطتُ يدَ الهوىوأذللتُ دمعاً من خلائقهِ الكِبْرُ
  • ومن روائع شعره ما كتبه لأمه وهو في الأسر:

لولا العجوز بـمنبجٍما خفت أسباب المنيّـهْولكان لي عمّا سألتمن فدا نفـس أبــيّهْ
  • وفي قصيدة أخرى إلى والدته وهو يئن من الجراح والأسر، يقول:

مصابي جليل والعزاء جميلُوظني بأنّ الله سوف يديلُجراح وأسر واشتياقٌ وغربةٌأهمّكَ؟ أنّـي بعدها لحمولُ
  • وأثناء أسره في القسطنطينية بعث إلى سيف الدولة يقول:

بمن يثق الإنسان فـيمـا نواه؟ومن أين للحرّ الكريم صحاب؟
  • وقبل وفاته رثى نفسه بأبيات مشهورة موجهة إلى ابنته.

أبنيّتـي لا تـحزنـيكل الأنام إلى ذهـــابْأبنيّتـي صبراً جـميلاًللجليل مـن الـمـصابْنوحي علـيّ بحسـرةٍمن خلفِ ستركِ والحجابْقولـي إذا ناديتنـيوعييتُ عـن ردِّ الجوابْزين الشباب أبو فراسٍلم يمتَّعْ بالشبــــابْ





وجيه الدولة الحمداني

(? - 428 هـ/ ? - 1036 م)، ذو القرنين بن حمدان بن ناصر الدولة التغلبي ، أبو المطاع، وجيه الدولة. أمير وشاعر سوري، من أهل دمشق، ولي إمرتها سنة 401 هـ، وعزل فولاه الظاهر العبيدي الإسكندرية وأعمالها سنة 414 فأقام بها عاماً وعاد إلى دمشق، فاستقر فيها أميراً إلى سنة 419 هـ. له ديوان من الشعر.

عاشق المجد
امير نشيط
امير نشيط

عدد المساهمات : 52
نقاط : 2480
تاريخ التسجيل : 24/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 26, 2010 12:32 am

عاشت الايادي موظوع جميل ننتظر منك المزيد

_________________
رأيــت الشيب لاح فقلـت أهـل
وودعـت الغوايـة والشـبابا

وما أن شبت مـن كبر ولكن
رأيت من الأحبة ما أشـابا

Admin
Admin

عدد المساهمات : 49
نقاط : 2384
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 34

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albohmdan.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف *محمدالحمداني* في الإثنين يوليو 26, 2010 9:06 pm

عاشت الايادي موضوع جميل ننتظر منك المزيد انت مبدع
تحياتي الاداره

_________________
نحن اناسآ لاتوسط بيننا
لنا الصدرو دون العالمين اوالقبرو
تهون علينا في المعالي نفوسنا
ومن يخطب الحسناء لم يغلها مهرو
اعز بني الدنيا واعلا ذوي العلا
واكرم من فوق التراب ولا فخر


*محمدالحمداني*
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 191
نقاط : 2531
تاريخ التسجيل : 26/07/2010
العمر : 34
الموقع : في قلب كل عاشق

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albohmdan.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف فارس الليل في الخميس يوليو 29, 2010 2:50 pm

thank you

فارس الليل
فارس امارة بني حمدان
فارس امارة بني حمدان

عدد المساهمات : 103
نقاط : 2558
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
العمر : 35
الموقع : Iraq_ Salah al-Din

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف _*صفوك الحمداني*_ في الخميس يوليو 29, 2010 6:46 pm

شكرا على الموضوع

_*صفوك الحمداني*_
امير متميز
امير متميز

عدد المساهمات : 247
نقاط : 2753
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف لأمير بهاء الدين بن حمدان في السبت مارس 12, 2011 9:32 pm

الرمز:
all historians and all books ,all our family archives, say the same thing, which is ;al hamdan, the real ones had travelled to lebanon after halab, to kafra, then half of the family went to syria and ruled jabal aldruze, and the other half went to deir koushe then bater, and also ruled the places they went to. and they are know in bater alchouf-lebanon. and are princes.

لأمير بهاء الدين بن حمدان
أمير جديد
أمير جديد

عدد المساهمات : 1
نقاط : 2098
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف ابو المعالي الحمداني في الأربعاء أغسطس 10, 2011 11:16 pm

الاخ عاشق المجد

شكرا على هذا الموضوع التاريخي المهم لقبيلة بني حمدان وامارتها
تحياتي

_________________
غنى النفس لمن يعقل * خير من غنى المال
وفضل الناس في الأنفس * ليس الفضل في الحال

ابو فراس الحمداني

ابو المعالي الحمداني
امير مشرف
امير مشرف

عدد المساهمات : 376
نقاط : 2798
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
الموقع : بغداد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدولة الحمدانية منذ تأسيسها وحتى نهايتها ... وابرز قادتها وشخصياتها

مُساهمة من طرف حسين يعقوب الحمداني في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 4:22 am

شكر للموضوع الرائع وفقكم الله

حسين يعقوب الحمداني
امير متميز
امير متميز

عدد المساهمات : 126
نقاط : 2142
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 55
الموقع : ياهو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى