امارة بني حمدان (عشائر البوحمدان )
اهلآ وسهلآ نورت منتدى امارة بني حمدان
تتمنى ادارة المنتدى ان تكون صديق دائم للمنتدى
تحياتي ادارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الأربعاء مايو 29, 2013 12:54 am

قصة الابرص والأقرع والأعمى من بنى إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة الابرص والأقرع والأعمى من بنى إسرائيل

مُساهمة من طرف ربيع العربو الحمداني في الأربعاء سبتمبر 21, 2011 3:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
القصة التي أخرجها البخاري و مسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

إن ثلاثة في بني إسرائيل قد ابتلاهم الله بمرض فكان احدهم أبرص والاخر أعمى والثالث أقرع بدا لله أن يبتليهم ويمتحنهم فبعث إليهم ملكا ، فأتى الأبرص فقال : أي شيء أحب إليك ؟ فقال : لون حسن وجلد حسن قد قذرني الناس قال : فمسحه فذهب عنه فأعطي لونا حسنا وجلدا حسنا حتى لاينفر ويهزء مني الناس فقال : أي المال أحب إليك قال : الإبل فأعطي ناقة عشراء فقال : بارك الله لك فيها.
قال : وأتى الأقرع فقال : أي المال أحب إليك قال : شعر حسن ويذهب عني هذا ، قد قذرني الناس فمسحه فذهب ، وأعطي شعرا حسنا قال : فأي المال أحب إليك ؟ قال : البقر فأعطاه بقرة حاملا وقال : يبارك لك فيها.
وأتى الأعمى فقال : أي شيء أحب إليك ؟ قال : يرد الله إلي بصري فابصر به الناس قال : فمسحه فرد الله إليه بصره قال : فأي المال أحب إليك ؟ قال : الغنم فأعطاه شاة والدا ، فأنتج هذان وولد هذا ، فكان للابرص واد من الإبل ، وللاقرع واد من البقر ، وللاعمى واد من الغنم ثم إنه أتى الأبرص في صورته وهيئته فقال : رجل مسكين تقطعت بي الحبال في سفري فلا بلاغ اليوم إلا بالله ثم بك أسألك بالذي أعطاك اللون الحسن والجلد الحسن والمال ، بعيرا أتبلغ عليه في سفري فقال له : إن الحقوق كثيرة فقال له : كأني أعرفك ألم تكن أبرص يقذرك الناس ؟ فقيرا فأعطاك الله عز وجل فقال : لقد ورثت لكابر عن كابر ! فقال : إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت.
وأتى الأقرع في صورته وهيئته فقال له :اسئلك بالذي اعطاك هذا الشعر الحسن ان تعطيني شيئا من الامال اصل به الى بلدي ، فرد عليه اليك مني هذا قد ورثته كله من ابائي واجدادي فان لي مسووليات كثيرا اغرب عني فقال له : إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت .
وأتى الأعمى في صورته فقال : رجل مسكين وابن سبيل وتقطعت بي الحبال في سفري فلا بلاغ اليوم إلا بالله ثم بك ، أسألك بالذي رد عليك بصرك ، شاة أتبلغ بها في سفري فقال : قد كنت أعمى فرد الله إلي بصري وفقيرا فقد أغناني فخذ ما شئت فوالله لا أجهدك اليوم بشيء أخذته لله عز وجل فقال : أمسك مالك فإنما ابتليتم ، فقد رضي الله عنك ، وسخط على صاحبيك هذا لفظ البخاري في أحاديث بني إسرائيل



ربيع العربو الحمداني
امير مشرف
امير مشرف

عدد المساهمات : 162
نقاط : 2165
تاريخ التسجيل : 08/09/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى