امارة بني حمدان (عشائر البوحمدان )
اهلآ وسهلآ نورت منتدى امارة بني حمدان
تتمنى ادارة المنتدى ان تكون صديق دائم للمنتدى
تحياتي ادارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الأربعاء مايو 29, 2013 12:54 am

بابل .. باب الآلٰه.. مهد العلم .. مملكة بابل التاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بابل .. باب الآلٰه.. مهد العلم .. مملكة بابل التاريخية

مُساهمة من طرف ابو المعالي الحمداني في الأحد سبتمبر 18, 2011 2:03 am

بابل .. باب الآلٰه.. مهد العلم .. مملكة بابل التاريخية..




ديار الهرمزي


كانت بابل مملكة صغيرة في بلاد الرافدين وحسب مصادر التاريخية ان الاموريون اسسوا مملكة صغيرة في عام ١٨٩٤ قبل الميلاد سيدنا المسيح عليه السلام واصبحت المملكة في اوج قوتها في عهد الملك حمورابي الذي حكم بابل من سنة ١٧٩٢ الى سنة ١٧٥٠ قبل الميلاد المسيح عليه السلام.
الملك حمورابي حكم قبضته على كل من اكد وسومر، وعاد بناء مدينة البابل وجعلها عاصمة للمملكته ، وحملت المملكة اسم بابل نسبة الى مدينة بابل.
من اعمال بابل الجناء المعلقة التي تعتبر من عجائب الدنيا والتي شيدت في عهد الملك نبوخذنصر من اجل السعادة زوجته الفارسية آميتاس التي كانت تشتاق الى طبيعة ايران الخضراء.
كانت لمدينة بابل سور ذات ثمانية ابواب ، وباب العشتار كان مدخل شمالي لمدينة بابل ، وكما نعلم ان عشتار هي اسم آلهة الحرب والحب .
كان مدخل باب عشتار مغطى بالكاشي ذات لون الازرق ومطرز بالنقوش والصور الثور والزهور ترمز الى الٰه مردوخ الٰه المدينة..
اما العلوم البابلية هي عبارة عن علم الفلك والرياضيات وعلم الادارة والقانون وعلوم العسكرية وفن الرسم الخرائط وعلم الهندسة، وتعتبر رسم خريطة العالم في بابل من اقدم خرائط في تاريخ الانسان...
ام القوانين الذي صدر في عهد الملك حمورابي نقشت على صخر كبير حتى يتمكن كل مواطن ان يرى قوانين المملكة ومسلة حمورابي معروفة عند الجميع اهل الدنيا.
بابليون وضعوا ايضا تقويم وحددوا ايام الاسبوع السبعة ولازال نستعمل نفس النظام لحد يومنا هذا، وكان الفلكيون البابليون يدرسون العلم النجوم وكان لهم علم عن وجود الارض والشمس والقمر وستة كواكب الاخرى، وحسب اعتقاد المؤرخين ان الايام الاسبوع السبعة حدد حسب عدد الكواكب السبعة التي كانت معروفة عند البابليون.
كما نعلم ان الملك حمورابي كان ملكا عادلا ودبلوماسيا مخضرما الذي اشتهر بصياغة القانون الدولة لاول مرة في التاريخ الانسان وكتابة القانون كانت على شكل كتابة متقطعة محفورة على الحجر.
ملك حمورابي اسس مملكة قوية وانجز منجزات كثيرة لخدمة المجتمع البابلي الذي عاش عصره الذهبي ، ولكن لم يدوم بعد موت حمورابي لان مملكته سقطت في ايدي حيثيون او هيتيون ثم كاشيون او اشكانيون ثم كلدانيون ثم اشوريون ، لقد قام الملك الاشوري سنحاريب بتدمير مدينة بابل في عام ٦٨٩ قبل الميلاد سيدنا المسيح عليه السلام.
بعد المؤاساة الطويلة التي مرت على بابل واهل بابل ظهر على المسرح السياسي ملك نبوخذ نصر الثاني الذي يعتبر اعظم ملك بعد حمورابي بالرغم ان الفترة الزمنية بين حكمهم طويلة ، لقد رجع عزة البابل واهلها بعزم ملكهم نبوخذنصر الثاني الذي حكم بابل من عام ٦٠٥ الى عام ٥٦٢ قبل الميلاد المسيح عليه السلام...بنيت مدينة بابل ونهضت نهضة لم تسبقها في التاريخ اي نهضة واصبحت بابل اجما مدن الدنيا وتعيش عهدها الذهبية الثانية في ظل الملك نبوخذنصر الثاني وفي قرن السادس قبل الميلاد ..لقد تفرغ الملك ليلقن الاعداء دروسا تاريخيا حتى لاينسوا مرارته، وهاجم اعداء وهزمهم جميعا وتوسعت المملكة البابل من الخليج الى البحر الابيض المتوسط يعني ان الملك نبوخذنصر فتح سوريا وفلسطين وانتصر على المصر في شام وهجر اليهود قسرا الى العراق والذي يسمى بسبي اليهود..
مدينة بابل تقع على ضفة الشرقية لنهر الفرات انها ليست بعيدة عن بغداد عاصمة العراق الحبيب اليوم.
بابل تعني باب الٰه مركز ومعبد الٰه مردوخ الٰه المدينة ومركزالتجارة والثقافة والديانة والعلم والطب والهندسة والرياضيات والصناعة كصناعة الروائح والمراهم والنبيذ والعصير وصناعة السهام والسيوف اي الحدادة والصياغة الذهب والبرونزية وصناعة النسيج بالاضافة الى صناعة العجلات والمراكب النقل المدني والعسكري ودروع الحربية والابواب الفضية ومن الاشهر الابواب هو الابواب السور الثمانية البرونزية الضخمة، وكانت باب العشتار اكبر الابواب المدينة الذي كان باب التجارة والعبادة القريبة من معبد الٰه مردوخ داخل السور والتي لها معبد فرعي خارج السور المدينة.
كان بابليون يحتفلون بأعياد رأس السنة وكانو ينصبون التماثيل على جانبي الطريق المؤدي من المعبد الخارجي الى المعبد الٰه مردوخ داخل السور..وبنى ملك نبوخذنصر قصر ملكي ضخم سميٌ بقصر العجيب ثم حوله الملك نبوخذنصر الى المكتبة، هكذا كان العصر الذهبي البابلي الثاني الى العام ٥٣٩ قبل الميلاد ثم سقطت المدينة البابل بأيدي الامبراطورية الفارسية واصبحت جزءً من الامبراطورية الفارسية .
مصدر الموضوع.. تاريخ العالم لشباب باللغة النرويجية..

_________________
غنى النفس لمن يعقل * خير من غنى المال
وفضل الناس في الأنفس * ليس الفضل في الحال

ابو فراس الحمداني

ابو المعالي الحمداني
امير مشرف
امير مشرف

عدد المساهمات : 376
نقاط : 2842
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
الموقع : بغداد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى